نبذة عن معهد ريفينيو ووتش

 معهد ريفينيو ووتش هو معهد سياسات غير ربحي ومنظمة مانحة تشجع الإدارة الفعالة والشفافة والخاضعة للمساءلة فيما يتعلق بموارد النفط والغاز والمعادن من أجل الصالح العام. إننا نساعد البلدان على تحقيق المنافع التنموية من ثرواتها من الموارد الطبيعية من خلال بناء القدرات والمساعدة الفنية والبحوث والدعوة لهذه المبادىء.  
يعد معهد ريفينيو ووتش المنظمة الوحيدة المتخصصة حصرياً في معالجة مشاكل البلدان الغنية بالموارد، وهي البلدان التي كثيراً ما يجتمع فيها الفقر والفساد والصراعات المسلحة.
 تاريخنا
 بدأ ريفينيو ووتش في عام 2002 كبرنامج تابع لمعهد المجتمع المفتوح، حيث ركز على أذربيجان وكازاخستان والعراق وخصوصاً فيما يتعلق بالكيفية التي تتبعها السلطات في تلك البلدان في جمع أموال النفط واستخدامها. أصبح معهد ريفينيو ووتش منظمة مستقلة في عام 2006، حيث شهدت الجهات المانحة والمؤسسة للمعهد - مؤسسة المجتمع المفتوح، وصندوق ويليام وفلورا هيوليت، والصندوق النرويجي للنفط من أجل التنمية - تزايداً متسارعاً للطلب على خدماتها.
يوجد المركز الرئيسي للمعهد في نيويورك، مع مكاتب تابعة له في لندن وأكرا (غانا) ووجود إقليمي في أذربيجان ونيجيريا واندونيسيا وتنزانيا وبيرو. ونحن نعمل في أكثر من 30 بلداً.
 عملنا
 يتبع معهد ريفينيو ووتش نهجاً شاملاً لتحسين إدارة وتطوير الموارد الطبيعية - وهو نهج يشمل جميع الأطراف المعنية. إننا نساعد المجتمعات على تفحص كل مرحلة من مراحل تطوير صناعات النفط والغاز والمعادن - بدءاً من قرار الشروع في عمليات التنقيب، ومروراً بتنظيم الإنتاج، وإدارة العائدات، إلى وضع سياسات الإنفاق وتحقيق التنمية الاقتصادية.
تعد تنمية قدرات المجتمع المدني من الركائز الأساسية لعمل المعهد. يوفر المعهد الدعم المالي والفني لأكثر من 50 منظمة شريكة في كل جوانب صناعة النفط والغاز والتعدين. توفر مراكز معهد ريفينيو ووتش الإقليمية للمعرفة، والتي أنشئت بشراكة مع المؤسسات الأكاديمية المحلية المزيد من الدعم المكثف. المعهد عضو مؤسس في حملة "انشر ما تدفعه"، كما يدعم تحالفات وطنية لتلك الحملة في أفريقيا وآسيا وأوراسيا وأميركا اللاتينية وأميركا الشمالية.
 من خلال الدعوة لمبادئنا، نقود حملة عالمية لوضع معايير عالمية للشفافية والمساءلة في قطاعات النفط والتعدين. كما يضطلع معهد ريفينيو ووتش  بدور رائد في تطوير وتنفيذ مبادرة الشفافية في الصناعات الاستخراجية (EITI) منذ نشأة المبادرة وحتى الآن.
 يوفر المعهد المساعدة الفنية للحكومات في صياغة القوانين المتعلقة بالنفط والتعدين وفي تحسين إدارة الإيرادات. شارك المعهد في مشاريع رائدة مع الحكومات المحلية وحكومات المقاطعات في البلدان التي تشرك  فيها الحكومة الوطنية تلك الجهات في عائدات الموارد الطبيعية.
 من خلال البحوث، يقوم المعهد ببناء قاعدة من المؤلفات حول أفضل الممارسات في إدارة الإيرادات، بما في ذلك مجالات التعاقد، وقوانين صندوق النفط، والأنظمة المالية للتعدين، والرقابة البرلمانية الفعالة. ينشر المعهد أيضا مؤشر ريفينيو ووتش الذي يحلل ممارسات الشفافية في أكثر من 40 بلد من أكبر منتجي النفط والنحاس والذهب والماس في العالم. كما ينتج المعهد أيضا أدوات رقمية لتمكين المستخدمين من تحليل وتبادل البيانات التي يمكن أن تساعد على تحسين الحوكمة.
يعمل معهد ريفينيو ووتش مع صناع القرار والشركات والمؤسسات المالية الدولية كصندوق النقد الدولي والبنك الدولي. وبفضل  نهجه التعاوني، أصبح المعهد بمثابة حافز للحوار يجمع مختلف الأطراف معاَ لتحسين الحوكمة والمساءلة.